Sala culture

Monthly Archives:فبراير 2023

أطروحة جامعية حول السياسة الثقافية بالمغرب

أطروحة جامعية حول السياسة الثقافية بالمغرب

 

يناقش الطالب محمد أمين بنيوب يوم الثلاثاء 28 فبراير 2023 بكلية الآداب بفاس رسالة دكتوراه حول موضوع “السياسة الثقافية بالمغرب : مسار وزارة الثقافة كمؤسسة وسيطة للعمل الثقافي (1968 – 2021 ) دراسة للرصد التحليل.

عرض مسرحي فلسطيني بسلا

عرض مسرحي فلسطيني بسلا

 

في إطار روابط الأخوة والصداقة والتضامن بين الشعبين المغربي والفلسطيني، تستضيف جمعية أبي رقراق، بشراكة مع جمعية سلا المستقبل، و مؤسسة سلا للثقافة والفنون فرقة المركب الفلسطيني للمسرح والفنون في عرضها المسرحي الكوميدي الغنائي “مقهى الشعب” التي سيحتضنها المركب الثقافي والسينمائي هوليوود الكائن بحي كريمة، تابريكت بسلا، وذلك يوم الخميس 2 مارس 2023, على الساعة السادسة والنصف مساء( 18:30).
وتم تحديد المساهمة حسب أصناف التذاكر كالآتي:
– الصفوف الخمسة الأولى: 100 درهم
– ‏الصفوف من 6 الى 15: 75 درهم
– ‏البالكون: 50 درهم
يخصص مدخول هذا العرض الأول من نوعه في سلا، كدعم للمسرح الفلسطيني.
يمكن للراغبين في الحضور اقتناء التذاكر ابتداء من الاثنين 20فبراير، مابين العاشرة صباحاً الى الثانية بعد الزوال في:
– المركب الثقافي والسينمائي هوليوود
– جمعية أبي رقراق ( مقر بطانة) 0661474595
– ‏جمعية سلا المستقبل ( مقر حي الأمل، طريق القنيطرة) 0661466993
– ‏مؤسسة سلا للثقافة والفنون (حي الغرابلية بجوار القاعة المغطاة المريسة) 0661766635

قراءة في كتاب “الحب والضيافة، مرايا فلسفية”

قراءة في كتاب “الحب والضيافة، مرايا فلسفية”

 

احتضن المركب الثقافي سعيد حجي بسلا في أول شراكة مع الجمعيات الثقافية المحلية يوم السبت 18 فبراير 2023 قراءة في كتاب “الحب والضيافة، مرايا فلسفية” للمؤلف عزيز لزرق من تنظيم فرع سلا لشبكة القراءة.

عرض مسرحية “طربوش وسبنية” بقاعة باحنيني

عرض مسرحية “طربوش وسبنية” بقاعة باحنيني

 

يعرض مسرح المدينة مسرحية “طربوش وسبنية” يوم الجمعة 24 فبراير بقاعة باحنيني بالرباط. المسرحية من انتاج آنسة المشيشي وهشام الجباري وتمثيل نوال المريني وسارة الفاضلي ونعمة بن عثمان وجنان السربوتي وسارة كولا.

اهداء مكتبة الاستاذ الطرابلسي

اهداء مكتبة الاستاذ الطرابلسي

 

أهدى الاستاذ يوسف الطرابلسي خزانته الفكرية والعلمية الثرية التي تضم 4000 مؤلف والتي عمل على جمعها لما يناهز السبعين سنة للمجلس العلمي لسلا. مبادرة تستحق الاشادة والتنويه.

إعلان بإطلاق النسخة الثانية لمباراة الفيلم الوثائقي القصير “مبدعات سلاويات”

إعلان بإطلاق النسخة الثانية لمباراة الفيلم الوثائقي القصير “مبدعات سلاويات”

يعلن المكتب التنفيذي لمؤسسة سلا للثقافة والفنون عن إطلاق الدورة الثانية لمباراة الفيلم الوثائقي القصير، وتندرج هذه المباراة في سياق مساهمة المؤسسة في تنشيط الحياة الثقافية بحاضرة سلا، وتشجيع الاشتغال على المرأة المبدعة كتيمة في المجال المرئي والمسموع المغربي في تكامل مع موضوع المهرجان الدولي لفيلم المرأة التي تحتضنه المدينة، وإثراء الخزانة السمعية البصرية المغربية عموما والسلاوية على وجه الخصوص.

وينحصر موضوع هذه المباراة حول “مبدعات سلاويات”، من خلال تناول سيرة وابداعات واحدة او مجموعة من المبدعات السلاويات بالصوت والصورة في مجالات المسرح، والسينما، والفنون التشكيلية، والتصوير الفني، والرواية، والموضة، والغناء، والتطريز، الخ بهدف تسليط الأضواء على المحفزات التي دفعتها للانخراط في مسار الابتكار ، والتجارب التي مرت منها والانجازات التي حققتها والعراقيل التي صادفتها، ونوعية العلاقة التي تربطها بالمدينة كأحد منابع الهامها… .

ويؤطر هذه المباراة نظام داخلي يدقق ما يتعلق بشروط وقواعد والتزامات المسابقة ومحتويات ملف المشاركة والوثائق والمواد المطلوبة والمواصفات التقنية المرغوبة وكيفية تقديم ملف الترشح. وتفتح المباراة في وجه الفعاليات المهتمة بالموضوع من منتجين مهنيين وهواة وطلبة تخصص السمعي البصري، ويعتبر يوم 30 ماي 2023 آخر أجل لتسليم الأفلام،

وجدير بالإشارة أن مؤسسة سلا للثقافة والفنون قد خصصت جوائز مالية للأفلام الثلاثة الفائزة التي سيتم اختيارها من لدن لجنة التحكيم، وهي على التوالي (15.000درهم، 10.000درهم، 5000درهم)، مع اقتراح عرض الفيلم الفائز في فعاليات المهرجان الدول لفيلم المرأة.

ولمزيد من المعلومات والتفاصيل المفيدة، ندعو الراغبات والراغبين في المشاركة الاطلاع على النظام الداخلي وتحميل استمارة المشاركة من الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤسسة: www.salaculture.ma

سلا، بتاريخ 8 فبراير 2023

المكتب التنفيذي لمؤسسة سلا للثقافة والفنون

طلب بطاقة الفنان على الإنترنت

طلب بطاقة الفنان على الإنترنت

 

طور فطاع الثقافة خدمة الكترونیة جدیدة تتجلى في امكانیة طلب بطاقة الفنان على الإنترنت عبر الرابط التالي: https://services.minculture.gov.ma

محمد الغاوي يرحل الى دار الخلد

محمد الغاوي يرحل الى دار الخلد

 

تلقينا بمؤسسة سلا للثقافة والفنون ببالغ الأسى نبأ وفاة الفنان ابن سلا صاحب رائعة “الغربة” محمد الغاوي هذا السبت 4 فبراير. وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم أعضاء المكتب التنفيذي للمؤسسة لعائلة الفقيد وللعائلة الفنية بجميل عبارات العزاء والمواساة. وانا لله وانا اليه راجعون.
كلمة رئيس مؤسسة سلا للثقافة والفنون بمناسبة انطلاق الموسم الثقافي والفني للمركز الثقافي سعيد حجي 26 يناير 2023

كلمة رئيس مؤسسة سلا للثقافة والفنون بمناسبة انطلاق الموسم الثقافي والفني للمركز الثقافي سعيد حجي 26 يناير 2023

السيد رئيس جماعة سلا،

السادة والسيدات المنتخبين والمنتخبات،

أعزائي المفكرين والمبدعين

السيدات الفضليات والسادة الكرام

نتقاسم اليوم معكم جميعا سعادة اطلاق الموسم الثقافي للمركز الثقافي سعيد حجي، ونتقاسم مع السيد العمدة الآمال المعقودة على هذا الصرح والطموحات الثقافية والفنية التي عبر عنها.  طموح منح الساكنة امكانية الولوج لحقها في الثقافة داخل هذا الفضاء المخصص لانتاج الثقافة والاستمتاع بها، للتكوين و التمرين على حرية التعبير وحرية الابداع في أبهى تجلياتهما. ونحن في المؤسسة نعتبر أن هذا المركز انجاز مهم، ويكون عنصرا من عناصر انعاش الحياة في هذا الحي الكبير ، ويمكن ضمه الى حسنات الجماعة التي تحسب للمكاتب التي تعاقبت على تسييرها.

هذا المركز هو حاضنة لعدة جسور :

– هو جسر بين الساكنة والفكر والفنون من خلال برامج التكوين والترفيه واستقبال الاعمال الفنية.

– هو جسر بين التراث والابداع، التراث كمنبع للالهام، والابداع كمكون لتراث الاجيال القادمة.

– هو جسر يجمعنا بالآخر لحماية وتثمين تنوعنا الثقافي وانفتاحنا على التعابير الثقافية العالمية.

– هو جسر بين الفاعلين الثقافيين داخل المدينة وخارجها.

– هو جسر بين السكان لتعزيز التماسك الاجتماعي والعيش معا.

الا جانب ذلك، لا نخفي سعادتنا بالتوجه الجديد للمدينة لتحسين تأطير المجال الثقافي، بدءا بتقاسم الريادة مع الفاعلين في الحقل الثقافي خلال تهيئ برنامج عمل المدينة، ثم بأحداث لجنة ثقافية وتعيين الاستاذ محمد النجار على رأسها واسترسالا بالتكوينات التي تم تنظيمها لفائدة الموظفين… ونتفائل بأن تتولد عن هذا الانعطاف دينامية حقيقية.

ولا نخفي، أن قناعتنا في المؤسسة هي أن الثقافة تشكل رافعة للتنمية وعاملا للجاذبية السياحية، ومحركا لتعزيز التماسك الاجتماعي، للعيش معا، وأساسا لتقوية الاستقرار السياسي، وأن آثارها الايجابية تهم الصحة والتعليم والبيئة والتعمير وغيرها. بتعبير آخر، قطاع الثقافة، هو قطاع محوري واستراتيجي، ونعتقد أنه يستحق عناية أكبر، وأن الوجيسيال الذي تدبر به الثقافة قديم وغير فعال.

هذا اللوجسيال يعتبر الثقافة، رغم الخطاب الملحمي حولها، يعتبرها في الواقع ترفا، “خضرة فوق الطعام”، ويتعامل معها فقط كمتغيرً للتقويم (variable d’ajustement)، وبالتالي فاننا نحتفي بيناعتها  ونفتخر بها وبرموزها أوقات الازدهار، ولكن سرعان ما ننقلب عليها، ونقطف هذا الرأس اليانع عندما يقل المدد، وفي فترة الازمات. هذا الوجسيال يعتبر الثقافة تحملا (une charge) في حين أنها مورد (ressource) والاستثمار فيها يطور سوقا ويؤتي أكله آنيا وبعد حين.

وفي هذا الصدد، أستحضر ما قاله الصحفي الألمعي سعيد حجي منذ 90 سنة الذي يحمل اسمه هذا المركز:  ” … إن نهوض الأمة لا تتأصل جذوره إلا بانقلاب عميق في حياتها الفكرية.” فراهنية هذه الجملة  و عمق دلالاتها لا زالا حاضرين . انه يدعونا الى تغيير طريقة تفكيرنا، وبلغة اليوم يدعونا الى تغيير برنامجنا (notre logiciel) ، الى تغيير الباراديغم المتجاوز الذي لا زال مهيمنا في دوائر القرار.

 ولهذا، أود تقديم بعض المقترحات التي تساعد على مواصلة الانعطاف الذي نعيش بعض تجلياته :

    1. احداث اطار قار للتحاور بين المنتخبين والفاعلين الثقافيين للتعرف على المشاريع الثقافية وعلى العرض الثقافي الموجه للساكنة و الذي يضمن حيوية ثقافية داخل المدينة ، بين جدران المراكز الثقافية وفي الساحات العمومية، والوقوف على تتبع تنفيذ السياسة الثقافية؛
    2. اقرار سياسة تواصلية تعرف بالأنشطة الثقافية والفنية بسلا؛
    3. وضع برمجة فعاليات افتتاح الموسم الثقافي في نهاية سبتمبر بمساهمة الجمعيات المعنية تكون مناسبة للقاءات والاكتشافات؛
    4. دراسة مقترح تخصيص 5،1 % من ميزانية الاستثمار في أشغال البناء والترميم لاقتناء أعمال فنية لفنانين أحياء لتزيين الفضاءات الادارية المفتوحة للعموم والساحات العمومية.

شكرا على جميل الاصغاء.

ARABE