Sala culture

Monthly Archives:دجنبر 2020

مؤسسة سلا للثقافة والفنون تتمنى لكم سنة ميلادية سعيدة

مؤسسة سلا للثقافة والفنون تتمنى لكم سنة ميلادية سعيدة

السيدات والسادة أعضاء وأصدقاء وشركاء مؤسسة سلا للثقافة والفنون

لقد كانت سنة 2020 فريدة من نوعها،. وهذه مناسبة لأشكركم على دعمكم وثقتكم في مؤسستنا ..

ولأتمنى لكم موفور الصحة والعافية .. وموصول التوفيق في حياتكم الشخصية والمهنية.

ندرك جيدا معنى ودلالات العمل الثقافي بالنسبة لكم .. وسنواصل دوما التواصل معكم حول برامجنا ..

وإخباركم بأنشطتنا .. والاستلهام من مقترحاتكم.

سنوافيكم ببرنامج عمل المؤسسة المستقبلي .. بعد عقد الجمع العام العادي خلال مطلع السنة الجديدة.

أرجو لكم سنة 2021 ملؤها الصحة والعافية والتألق !

رئيس مؤسسة سلا للثقافة والفنون

محمد لطفي المريني

إعلان عن تمديد أجل مباراة الفيلم الوثائقي حول سلا  لمدة أسبوعين إضافيين

إعلان عن تمديد أجل مباراة الفيلم الوثائقي حول سلا لمدة أسبوعين إضافيين

 

انسجاما مع مقتضيات النظام الداخلي المنظم لمباراة الفيلم الوثائقي القصير التي أعلنت عنها مؤسسة سلا للثقافة والفنون  يوم 05 دجنبر  2020، ونزولا عند طلبات بعض المعنيين بالموضوع من مخرجين ومنتجين مهنيين في مجال السمعي البصري والسينمائي، ومراعاة لما تقتضيه حالة الطوارئ الصحية وضرورة  التقيد بالتدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي قررتها السلطات العمومية خلال النصف الأخير من شهر دجنبر الجاري للحماية من وباء كورونا ؛

فإن المكتب التنفيذي للمؤسسة يعلن أنه قرر تمديد أجل إيداع الترشيحات لهذه المباراة، لمدة أسبوعين إضافيين، وذلك ابتداء من يوم فاتح يناير 2021 إلى غاية الجمعة 15 منه، بهدف إعطاء المعنيين فرصة لاستكمال ملفات ترشيحهم، وتمكينهم من وقت إضافي لإتمام إنجاز مشاريعهم.

وللتذكير، فهذه المباراة ينحصر موضوعها في تناول أحد المعالم التاريخية الموجودة بمدينة سلا، بالصوت والصورة، في مدة زمنية محددة في 13 دقيقة.

وجدير بالإشارة أن مؤسسة سلا للثقافة والفنون خصصت جوائز مالية للأفلام الثلاثة الفائزة التي سيتم اختيارها من لدن لجنة التحكيم، وهي على التوالي (15.000 درهم، 10.000 درهم، 5000 درهم).

ولكل غاية مفيدة، يمكن للمهتمين بالموضوع الاطلاع على مقتضيات النظام الداخلي الذي يؤطر هذه المباراة في الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤسسة : www.salaculture.ma

 

سلا، بتاريخ 29 دجنبر 2020

المكتب التنفيذي لمؤسسة سلا للثقافة والفنون

مؤسسة سلا للثقافة والفنون تصدر كتاب : “سلا بلسان الشعراء والادباء”

مؤسسة سلا للثقافة والفنون تصدر كتاب : “سلا بلسان الشعراء والادباء”

 

في اطار محور برنامج عملها المتصل ب”نشر واقتناء مطبوعات ثقافية وأعمال إبداعية”، أصدرت مؤسسة سلا للثقافة والفنون باكورة منشوراتها : “سلا بلسان الشعراء والادباء” للأستاذ الباحث الصديق بوعلام.

يجمع هذا المؤلف أشعارا ومساجلات أدبية لإثني وسبعين شاعرا  وكاتبا تم ترتيبها حسب الحقب التاريخية من العصر المرابطي الى العصر العلوي.

ويقع الكتاب، الذي قدم له الأستاذ الشاعر أحمد السوسي التناني، في 206 صفحة من الحجم الصغير، وقام بإخراجه الفني الأستاذ ادريس الادريسي الفزازي، وتزين غلافه لوحة تشكيلية للفنان عبد اللطيف نايت عدي.

وتخبر مؤسسة سلا للثقافة والفنون أنها ستقوم في بداية السنة المقبلة بنشر النسخة الالكترونية للمؤلف على موقعها: www.salaculture.ma

رئيس المؤسسة يصرح : 2020 : سنة شبه بيضاء

رئيس المؤسسة يصرح : 2020 : سنة شبه بيضاء

 

الثلاثاء 22 ديسمبر 2020

(عبد اللطيف أبي القاسم)

الرباط

شكلت جائحة كوفيد-19 حدث سنة 2020 بامتياز باعتبار التداعيات التي خلفتها وما زالت عبر دول العالم، على أكثر من قطاع، بما في ذلك قطاع الثقافة والفن بالمملكة الذي “تجمد بشكل شبه تام”، إلى جانب الخسارة الفادحة التي تكبدها برحيل عدد من رواده، ما يجعل من السنة التي نشرف على توديعها بمثابة “سنة شبه بيضاء متشحة بالسواد”.

فمنذ بدء العمل بحالة الطوارئ الصحية التي فرضت بالمملكة لتجنب تفشي فيروس كورونا، عرفت الشهور التسعة الأخيرة من سنة 2020، في المجمل، توقفا شبه تام للفعاليات الثقافية والفنية التي كانت أول ما طاله المنع وآخر ما تم استئنافه، بل إن بعض الأنشطة لم تستأنف بعد بسبب طبيعتها الجماهيرية، سواء تعلق الأمر بالمسرح أو السينما أو المهرجانات الموسيقية.

هذا التشخيص أكده محمد لطفي المريني، رئيس مؤسسة سلا للثقافة والفنون، الذي اعتبر أن سنة 2020 كانت “بالنسبة للثقافة والفنون سنة شبه بيضاء”، موضحا أن السبب في ذلك يعود إلى كون معالجة جائحة كوفيد –19 فرضت قيودا على الحركة والتجمعات، وتسببت في إرجاء التظاهرات الكبيرة، وفي إقفال المكتبات والمؤسسات الثقافية بما فيها قاعات العرض، وإلغاء عروض المهرجانات التي كانت تقام في الساحات العمومية.

وأضاف المريني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الأمر “أدى إلى شلل شبه تام للوظائف الفنية والثقافية في الفضاء العمومي”، كما أرخى بثقله على الوضع الاجتماعي لفئة واسعة من العاملين في القطاعات المرتبطة بالفنون والثقافة، حيث إن “ما يناهز مائة ألف عائلة يعمل أربابها في هذا المجال، تضررت بشكل مباشر من هذا التوقف”.

واعتبر رئيس مؤسسة سلا للثقافة والفنون أن الدعم الاستثنائي الذي منحته وزارة الثقافة والشباب والرياضة قد خفف من شدة آثار الجائحة على المشتغلين في القطاع، خاصة في مجالات النشر والإبداع، وذلك “في وقت شحت فيه الإعانات التي تقدمها الجماعات الترابية لارتباطها الوثيق بتنظيم التظاهرات الثقافية والفنية”.

ادراج الكسكس تراثا عالميا

ادراج الكسكس تراثا عالميا

 

 

أدرجت منظمة اليونسكو طبق الكسكس شمال الافريقي تحت عنوان “الكسكسي: المعارف والمهارات والطقوس” ضمن قائمتها للتراث العالمي غير المادي، إثر تقديم ملف مشترك للمغرب والجزائر وتونس وموريتانيا في مارس 2019.

ومعلوم أنه توجد عشرات الوصفات لتحضير هذا الطبق الدائم الحضور في الحياة العائلية، والذي يشكل طقسا وعنصرا ثقافيا متقاسما في مجتمعات افريقيا الشمالية.

رحيل السينمائي الفيلسوف

رحيل السينمائي الفيلسوف

 

رزأ المشهد السمعي البصري بوفاة رائد نوادي السينما بالمغرب الفيلسوف، والمدير السابق للقناة الثانية وللمركز السينمائي المغربي، نور الدين الصايل بعد إصابته بمرض كوفيد 19، يومه الأربعاء 16 ديسمبر 2020.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم المكتب التنفيذي لمؤسسة سلا للثقافة والفنون الى عائلة السينما والإعلام المغربية والى العائلة الصغيرة للفقيد بأصدق عبارات التعازي والمواساة، سائلا المولى عز وجل بأن يتقبل الفقيد قبولا حسنا ويكرم مثواه.

إعلان عن مباراة سلا للفيلم الوثائقي القصير

إعلان عن مباراة سلا للفيلم الوثائقي القصير

إعلان عن مباراة سلا للفيلم الوثائقي القصير

يعلن المكتب التنفيذي لمؤسسة سلا للثقافة والفنون عن إطلاق مبارة للفيلم الوثائقي القصير، وذلك في سياق مساهمتها في تنشيط الحياة الثقافية بحاضرة سلا، وسعيا لإنعاش صورتها كقطب ثقافي وفني، ورغبة في تشجيع الإشتغال على المدينة كتيمة في المجال المرئي والمسموع المغربي، وإثراء للخزينة السمعية البصرية المغربية عموما والسلاوية على وجه الخصوص.
وينحصر موضوع هذه المباراة حول المعالم التاريخية لسلا، من خلال تناول أحدها بالصوت والصورة (أسوار، أبواب، مساجد، أبراج، أحياء، مدارس، زوايا، منازل، أسواق …)، بهدف تسليط الأضواء على جوانب من تاريخها وتراثها ومعمارها ومميزاتها، وإبراز مكانتها وأدوارها وأنشطتها على مدى التاريخ، وتثمين الموروث الحضاري لمدينة سلا العتيقة، قصد التعريف به لدى الجمهور وخاصة الأجيال المقبلة.
ويؤطر هذه المباراة نظام داخلي يدقق ما يتعلق بشروط وقواعد وإلتزامات المسابقة ومحتويات ملف المشاركة والوثائق والمواد المطلوبة والمواصفات التقنية المرغوبة وكيفية تقديم ملف الترشح.
وتنطلق هذه المباراة إبتداء من يوم السبت 05 دجنبر 2020 إلى غاية يوم الخميس 31 منه، وهي مفتوحة في وجه الفعاليات الإعلامية والفنية المهتمة بسلا من منتجين مهنيين وهواة وفاعلين ومعنيين بتوثيق الذاكرة المجتمعية عبر الإنتاج السمعي البصري.
وجدير بالإشارة أن مؤسسة سلا للثقافة والفنون قد خصصت جوائز مالية للأفلام الثلاثة الفائزة التي سيتم إختيارها من لدن لجنة التحكيم، وهي على التوالي (15.000 درهم، 10.000 درهم، 5000 درهم(.
ولمزيد من المعلومات والتفاصيل المفيدة، ندعو الراغبات والراغبين في المشاركة الإطلاع على النظام الداخلي و تحميل إستمارة المشاركة من الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤسسة : www.salaculture.ma

سلا، بتاريخ 05 دجنبر 2020
المكتب التنفيذي لمؤسسة سلا للثقافة والفنون

إعلان عن تمديد آجال الترشيح لمباراة نشر كتب

إعلان عن تمديد آجال الترشيح لمباراة نشر كتب

إعلان عن تمديد آجال الترشيح لمباراة نشر كتب

 

يعلن المكتب التنفيذي لمؤسسة سلا للثقافة والفنون أنه قرر تمديد آجال إيداع الترشيحات لمباراة نشر كتب، التي سبق الإعلان عنها، إلى غاية متم شهر دجنبر 2020، طبقا لمقتضيات دفتر التحملات المنظم لهذه المباراة، وذلك حتى يتسنى لكافة المعنيين، من كتاب ومؤلفين وباحثين، من استكمال إيداع ملفات ترشيحاتهم، وتمكينهم من وقت إضافي لإتمام مشاريعهم.

وللإشارة فإن هذه المباراة التي أطلقتها المؤسسة في سابقة هي الأولى من نوعها تروم المساهمة في تعزيز نشر الإنتاج الفكري، وإغناء المكتبة المغربية عموما والسلاوية على وجه الخصوص.

وتهم هذه المباراة نشر أربعة كتب، في حدود الميزانية المرصودة، تتناول أحد التيمات التالية :

  • قضايا الثقافة والفنون،

  • السياسات الثقافية،

  • مدينة سلا (تراثها، أعلامها، تاريخها، قضاياها، الخ).

وتؤطر هذه المباراة مقتضيات دفتر التحملات (وثائق ملف طلب النشر، شروط الترشح، اللغة المستعملة، عدد الصفحات، عدد النسخ، مسطرة الانتقاء، لجنة التحكيم، إعلان النتائج، …).

ويمكن للراغبين في الترشح تحميل وسحب استمارة الترشيح ودفتر التحملات من الموقع الرسمي للمؤسسة :  www.salaculture.ma