Sala culture

إعلان عن إطلاق مشروع ثقافي من أجل ذاكرة جماعية لمدينة سلا : أشخاص و أمكنة و مظاهر

تعلن مؤسسة سلا للثقافة والفنون، بشراكة مع جمعيات أبي رقراق، سلا المستقبل، إدريس بن المامون للبحث في فن الملحون، عن إطلاق مبادرة إنجاز سلسلة دفاتر حول موضوع الذاكرة الجماعية لمدينة سلا، بهدف إلقاء الضوء على أشخاص وأمكنة ومظاهر لم تحظ بالتوثيق، وظلت مجرد حالات تتناقلها الساكنة عبر الحكي، وأحيانا عبر بعض الإشارات والصور في وسائل التواصل الاجتماعي.

ويهدف هذا المشروع إلى النبش في تجليات الوجدان السلاوي في مختلف المجالات الإنسانية منذ منتصف القرن العشرين، للمساهمة في الحفاظ على الذاكرة الجماعية المشتركة من النسيان والتلاشي، وتيسير نقلها بين الأجيال، لما تشكله من موروث ثقافي وتماسك اجتماعي.

وتسعى هاته المبادرة الطموحة إلى تدوين وتجميع بورتريهات وقصص ومرويات ومحكيات تحيل على أشخاص أو أمكنة أو مظاهر أو ذكريات أو طقوس وعادات اجتماعية، تركت بصمات في الذاكرة المحلية، أو كان لها وقع خاص في الوجدان الشعبي، وذلك اعتمادا على شهادات مكتوبة أو شفوية من سكان سلا وأهلها.
وقد تم في المرحلة الأولى تحديد بعض المجالات، على سبيل المثال لا الحصر، كمدار افتتاحي للسلسلة :

– أشخاص (مدرسون، فقهاء، رياضيون، فنانون، حكواتيون، صناع تقليديون، حرفيون، تجار …)
– أمكنة (منازل، إقامات، حومات، حدائق، مقاهي شعبية، قاعات، مكتبات …)
– مظاهر (مناسبات دينية، تخليد أعياد وطنية، احتفالات، دوريات الأحياء، ألعاب الطفولة، أجواق، مطبخ وحلويات سلاوية …)

لهذا، واعتبارا لأهمية ونوعية هذه المبادرة في تثمين الذاكرة الوجدانية المشتركة، نوجه نداء إلى عموم الفعاليات المهتمة بمدينة سلا قصد التفاعل الإيجابي معها ودعم إنجازها، ونرحب بكل من يستأنس في ذاته القدرة على تقديم مساهمة تطوعية في هذا الصدد، بأي لغة ممكنة، شريطة ألا تتجاوز خمس صفحات، مع التركيز على مواطن الخصوصية المشبعة بالحميمية وفق أسلوب سردي حكائي.

وللإشارة فقد تم إحداث لجنة مشتركة خاصة تضم ممثلين عن الهيئات صاحبة المشروع، من أجل استقبال المقترحات والمساهمات ومراجعة المعلومات والمعطيات وتقييمها قبل البدء في نشر هذه السلسلة.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاطلاع على أرضية المشروع في الموقع الإلكتروني (http://salaculture.ma)

ويرجى إرسال المساهمات عبر البريد الإلكتروني (memoirecollectivesala@gmail.com).

سلا، 10 مارس 2021